يحى زكريا يكتب بصراحه شديده.. الاساطير..والاقزام وكأن التاريخ يعيد نفسه!

0 72

 

.صالح سليم..ومحمود الخطيب..قصة الامس تتكرر اليوم..التاريخ يحدثنا عبر صفحاته عن الفارق بين الاساطير والاقزام..ومابين العظماء في مجالهم والذين يخلدهم التاريخ وبين الصعاليك البلداء الذين تمر ذكراهم دون ان يتذكرهم احد..يتكرر هذا الامر كثيرا في حياتنا..وللأستدلال علي ذلك ان هناك علماء كبار في العلوم ولكن لانعرف الا الاسطوره الراحل الدكتور احمد زويل..واطباء القلب كثيرون في هذا البلد ولكن الاسطوره واحد فقط هو العالم الجليل سير مجدي يعقوب..علماء الاثار حدث ولا حرج..ولكن الاسطوره العالميه اللي مشرفانا واحد فقط الدكتور زاهي حواس..ومجالات اخري كثيره ليس هذا مجالها الان من الرجال المحترمين.

 

 

 

وقد يسأل البعض لماذا تلك الامثال وانت تتحدث عن الخطيب وصالح سليم.

 

والجواب هو ظهور عناصر لعبت كرة القدم في القلعه الحمراء ولكن التاريخ لم يتحدث عنهم والاجيال الجديده من المشجعين للفانله الحمراء اذا ذكر اسم واحد من هؤلاء اللاعبيين المنسيين يطلبوا منك ان تثبت لهم ذلك فيلجأون الي اليوتيوب لمزيد من المعرفه .

 

 

خرجت علينا تلك البؤر المنسيه ليعلنوا الحرب علي رئيس النادي الاهلي اللي لحم اكتافهم من خير هذا النادي..وراحوا يكيلون الاكاذيب والضلالات حول الاسطوره الكرويه ومعشوق الجماهير الحمراء ..منها ان النادي خسر الكأس والدوري ومنها انه لم يتعاقد مع صفقات سوبر واكتفي بلاعب برازيلي فقط وماعملش ذي الانديه الاخري اللي اشترت عشر لاعبين.وايضا انه تسبب في استقالة رجل الاعمال منصور ياسين ومجلس ادارة شركة كرة القدم .

 

 

 

والقضيه اساسا ليس لها علاقه بما يثرثرون به..ده مجرد فقاعات..الحكايه ان بعض هؤلاء زاملوا الخطيب في الملعب ويعلمون قيمة الخطيب وموهبته الكرويه..ولكن لأنهم من بيئه وضيعه ولم يتربوا في بيوت محترمه كانت الغيره والحقد موروثهم في قلوبهم من زميلهم الذي بدأ يصعد نجمه وتهتف بأسمه الجماهير وكذلك صداقات الكبار في المجتمع ونجومه ورموزه وهم لا يذكرهم احد ..ولأن التربه عقيمه تحول الامر الي الكراهية السوداء ووجدوا ضالتهم في اختراع اسمه القنوات التليفزيونيه واصبح لهم صوت حتي ولو بكراهية الناس لما يقولون ولكن هم يعتقدون انهم اصبحوا علي الخريطه بعد ان كانوا منسيين..والكارثه انهم تحالفوا مع الشياطين ضد ناديهم ويكون ردهم انهم يهاجمون الاشخاص وليس الكيان..فكروني هؤلاء الفقاعات بفتره زمنيه بعد توقيع اتفاقية السلام بين مصر واسرائيل في كامب ديفيد..حين قام الرئيس العراقي صدام حسين بتكوين تكتل عربي لمقاطعة مصر اقتصاديا وثقافيا وسياسيا من خلال جامعة الدول العربيه ونقلوا المقر الي تونس..وحين قام الناس بسؤال القاده المقاطعين عن الاضرار بالشعب المصري..كان الرد ذي مافعل بتوع القنوات الرياضيه وهو اننا قاطعنا السادات ولم نقاطع الشعب المصري..منتهي الصفاقه وقلة الادب والضحك علي الذقون ..واسف للتشبيه بين السياسه والكوره لكن من فرط التشابه ذكرت ذلك.

 

 

 

 

والكابتن محمود الخطيب يعلم تماما قيمته الاخلاقيه والادبيه في المجتمع وان تلك المكانه في القلوب لها ثمن لابد ان يدفعه طالما رضي بالعمل العام من بعض المرضي الموجودين في كل زمان ومكان..ويعلم ايضا كما حدث امس من تلك الشرذمه ومواقع الضلال الاشاعات بهروبه من مصر الي فرنسا لاتهمه بالفساد المالي ومديونيات النادي ..ويعلم ايضا انهم بدأوا معركة الانتخابات اللي باقي عليها3 سنوات بس بدري قوي وعمالين يروجوا ان ياسين منصور الرئيس القادم علشان معاه فلوس وهايجيب صفقات لأن الخطيب بخيل

 

 

 

 

ويعلم الاسطوره ايضا انه لو تعاقد مع النجم النرويجي العالمي haland ودفع مليار جنيه هايشتموه المذيعون   اياهم..ولهذا قرر الرجل الصمت وهو يعلم ان التاريخ هو الحكم..ولكن اذا تكلم نجم او مشجع او الاولتراس رفضا لهؤلاء وكتبوا وتحدثوا دفاعا عن الكيان اللي رئيسه جزء كبير من الكيان.خرج اولاد ابليس ايضا ليبرروا ذلك بأن تلك الاصوات المدافعه هي كتائب الخطيب التي يمولها اللي هم اصلا بيتهموه بالبخل وكان المفروض ان يشتموا ويسبوا وما حدش يفتح فمه .

 

 

 

 

 

نفس المواقف تعرض لها الاسطوره الكرويه العالميه ومعشوق الجماهير والاب الروحي للقلعه الحمراء الكابتن صالح سليم والذي اصبح خالدا في التاريخ الكروي وليس الاهلي فقط واصبح المثل الاعلي الذي يهتف بأسمه اطفال مشجعي الاهلي قبل كباره وهم لم يحضروه ولكن الذكري العطره تتداولها الاجيال ..اما من سب او هاجم صالح سليم فلم يتذكرهم احد وكأنهم فراغ وبقي معشوق الجماهير خالدا..ولأن الاهلي كبير فهو قادر علي ان ينجب العظماء وفوق ذلك والاعلي هو القدره علي انجاب الكاريزما المؤثره والت تكنب بحروف من ذهب وليس بحبر مائي..وبالفعل انجب محمود الخطيب الاسطوره الخالده وتلميذ صالح سليم وقبلهم محمود مختار التيتش الاسطوره الخالده.

 

 

 

 

لا يعيب اي اسره ان تنجب اولاد محترمين ومثقفين حتي لو كان هناك ولد فاسد صوته عالي وبلطجي..هكذا هي الحياة .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق