أمم أفريقيا| “كاف” يحل أزمة الأندية الأوروبية بقرار جديد

0 262

 

محمد ديبو

 

أخطر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، اليوم الأحد،  المنتدى الدولي لبطولات الدوري ومجموعة روابط الدوريات الأوروبية بحل أزمة اللاعبين الأفارقة المحترفين والذين تم استدعاؤهم من قبل منتخباتهم الوطنية للمشاركة في منافسات أمم أفريقيا بالكاميرون وهو ماتسبب في حالة من الغضب لدى الكثير من الأندية في مختلف دول العالم بسبب فقدانها لركائز أساسية بسبب البطولة القارية في الوقت الذي ترتبط فيه بمواجهات قوية.

 

أعلن الاتحاد الأفريقي أن اللاعبين المشاركين في كأس أمم أفريقيا بالكاميرون الشهر المقبل، سيسمح لهم باللعب مع أنديتهم حتى الثالث من يناير المقبل، قبل التحاقهم بمنتخبات بلادهم.

 

بين رغبة إنفانتينو وإصرار موتسيبي.. مصير أمم أفريقيا يزداد غموضًا

 

بدأت الأزمة بين الأندية والاتحاد الأفريقي بسبب غياب الكثير من اللاعبين المحترفين في أوروبا عن مباريات أنديتهم في نهاية العام الحالي وبداية العام المقبل، لأن اللوائح تنص على ضرورة سماح الأندية للاعبيها بالانضمام لمنتخبات بلادهم قبل 14 يومًا من موعد أي بطولة قارية أو كأس العالم،وتدخل الكاف بقراره اليوم بالموافقة على استمرار اللاعبين في صفوف أنديتهم واللعب معها خلال الفترة ما بين 27 ديسمبر والثالث من يناير، ثم الانضمام للمنتخبات الوطنية لخوض النهائيات الافريقية التي تنطلق في التاسع من يناير.

 

اندية روابط الدوريات العالمية تتحدى الكاف بسبب أمم أفريقيا

 

تسبب قرار كاف في ارتياح كبير للفرق الأوروبية، التي كان من المفترض أن تخسر جهود لاعبيها بداية من 27 ديسمبر، وهو الموعد الرسمي، رغم أن بعض الفرق رتبت لاستمرار بعض لاعبيها لأطول وقت ممكن قبل البطولة القارية.

 

قال الاتحاد الإفريقي في خطابه المرسل اليوم إلى المنتدي الدولي لبطولات الدوري ومجموعة بطولات الدوري الأوروبية: ” تم اتخاذ هذا القرار انطلاقًا من روح حسن النوايا والتضامن مع الأندية المتأثرة، مع الاعتراف بحقيقة أن هذه الأندية تأثرت سلبًا بسبب جائحة كوفيد-19 مثل جمع أعضاء أسرة كرة القدم في العالم”.

 

الجدير بالذكر ان بطولة أمم أفريقيا بالكاميرون تعرضت لانتقادات عديدة وجهتها هيئات كروية لموعد إقامة البطولة القارية بالتزامن مع منتصف الموسم في أوروبا، حيث يلعب معظم اللاعبين الأساسيين في الأمم الأفريقية.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق