يحى زكريا يكتب بصراحه شديده !! الاغبياء..ودوار العمده

0 70

 

 

 

صور من الحياة..جميله ومفزعه..التربيه والانحطاط الاخلاقي..متناقضات يشهدها الراي العام كل يوم..البعض يهتم وينتبه والبعض يمر عليها مرور الكرام وكأنه لايري ولا يسمع .. امس الاول شاهدت وقرأت 4 حكايات علي مواقع التواصل وايضا من اتصالات مع من بيده بداية الحدوته..المشهد الاول هو الحشد الكبير من الاهالي في احدي القري المصريه للأحتفال بأتمام حفظ القرأن ل 500 طفل صغير وسط فرحة الاهالي والتواشيح الدينيه وحلقات الذكر والشكر لله علي نعمة حفظ كتاب الله ..لم نشاهد رجال الامن حول الاحتفال لأن الامن لا يخشي من اهالينافي بحري او قبلي..لأنهم علي الفطره ولم يتلوثوا..

 

 

 

 

 

المشهد التالي هو الحرب الاعلاميه علي مواقع التواصل الاجتماعي بقيادة صبية يقودون برامج رياضيه ليليه دون ثقافه اوتعليم متخصص بالرأي العام وجمهوريه شعبيه افتراضيه فيها الجاهل وفيها المتعلم بيتخانقوا علي التفريق الامني بين جماهير الناديين والسماح بنسبه اعلي لهذا النادي ونسبه اقل لحضور جماهير النادي الاخر في المباريات ويتهمون الامن لأنه لم يسيطر علي ذلك.. هناك فرق في المشهدين..الاول يعني الاخلاق العاليه والتربيه الصالحه ولا يعني هذا ان تحفيظ القرأن لا يعني تعلم العلوم الاخري..ولكن هي رساله ان الاخلاق قبل العلم..والوطن اهم من الصراخ والتعصب .

 

 

 

 

 

المشهد الثالث وفي نفس اليوم وفي قرية في ريف مصر ايضا كان هناك ممر شرفي.وحتي لا يذهب العقل الي الاعتقاد بممرات كرة القدم ولكن هو ممر تكريم الكبير والقدوه في حياتنا بشكل يماثل الحياة كلها..مديرة احدي المدارس المشتركه كانت مثل يحتذي به في القريه اللي هي مصر الصغيره..وكانت في قلوب الاهالي قبل الطلاب لأنها عاشت معهم سنوات طويله وانها ضربت القدوه في ادارة الكيان التعليمي الكبير فأحبها الجميع وكان المشهد رهيب..دموع وبكاء السيده المحترمه لهذا الوفاء والتكريم ..بادلها الاساتذه والطلاب بدموع الفرح التي اختلطت بزغاريد الاهالي..اهل فطره ..على النقيض من ذلك.

 

 

كان المشهد الرابع وهو قيام البعض بنشر افلام متركبه بنظام الفوتو شوب او الخداع البصري اوعمل مونتاج لبعض المشاهد وكذلك وضع اصوات غير حقيقية ليكتمل الفيديو ويرسل الي جمهور الانترنت واليوتيوب وغيرها علي انها حقيقه وللأسف يصدقها الكثيرون خاصة جمهورية كرة القدم..هذه الفيديوهات حاولت النيل من سمعة رجل من انظف واعظم لاعبي كرة القدم موهبة وواحد من اساطيرها واكثرهم اخلاقا للنيل منه لأنه رجل ناجح ومتربي ولا يرد علي الاساءه ويترك الانتقام لله وعدالة السماء.

 

 

 

 


ولهذا يستمر المتعصبين من مشجعي الكوره في تصدير الانحلال الاخلاقي والنخاسه الفكريه في المجتمع بفعل فاعل يحبونه وهو شيطان يمشي علي الارض لينشر الوباء والقاذورات في وسط المفروض هو المنوط به نشر الاخلاق والقيم والتسامح..والرجل العفيف هو ابن القريه المصريه اللي كرمت المدرسه واحتفلت بولادها الصغارمن كفظة القران..اما الشيطان فهو نبت حرام ولكن للأسف موجود علي الارض وينشر الرذيله وله اتباع كثر.

 

 

 

 

مصر جميله وكبيره تتسع لأهل الخير وهم الأغلبيه وايضا اهل الشر وعديمي الاخلاق وهم اقليه..وربك بالمرصاد.

 

 

 

 

◼ياحضرة العمده..انت فاهم ولا افهمك..الدوار بتاعك هو ملك اهل القريه وليس ملك ابوك..مش مساء كل يوم تركب ميكروفونات وتقعد مع شوية امعات او شمشرجيه من اللي شغالين عندك وبيقبضوا مرتباتهم من فلوس وميزانية النادي..اسف اقصد اموال القريه الخاصه بالتطوير والبناء..وتقعد تشتم في عمدة القريه اللي قريبه منكم وهات ياشتيمه وهتك اعراض وقاذورات وكذلك سب الشرفاء من اهل القريه بتاعتك ورجال الاعمال فيها وكذلك حكمدار البلد ممن يختلفون معك في ادارتك للكيان..امال لو كان عندك قناة تليفزيونيه كنت هاتعمل ايه في الناس..العيب مش عليك ياناقص التربيه وخريج زرايب البهائم..العيب علي المواشي اللي قاعدين جنبك كل يوم مبتسمين يهزوون روءسهم مع كل لفظ خارج يصدر من العمده بما يعني كمان ! ايضا العيب مش عليك ياعمد..العيب علي بعض شباب اهل القريه اللي فرحانين بالشتائم وبيعتبروك السيف والدرع والحمايه طالما شايفينك بتشتم
وتأني بالرذيله الفكريه والجسديه دون خوف ودون ان يحاسبك احد..هؤلاء لن يتغيروا لأنهم لا يملكون العقل للتمييز بين عمدة بلدتهم التي تفتقر الي مشروعات التنميه.وبين عمدة البلد المجاوره النشط والمحترم والمحبوب من وطنه كله وليس البلده بناعته لأن الرجل بدل مايكون عنده قرية واحده استطاع ان يتوسع ويضيف 4 قري اخري لقريته وتتتضاعف مساحته..ومازال الكلمنجي صاحب الميكروفون الليلي في قرية لم تتسع مساحتها سم واحد..
ليه..لأنه مش فاضي..طيب ليه لأنه بقي مذيع.. !!!!!

 

 

 

◼هو مش ربنا اعطانا العقل لنتدبر امورنا وميز الانسان عن الحيوان بهذا العقل..طيب ليه البعض منا بيحاول الميل الي الناحيه الاخري بدلا من ان يكون انسان..اتحدث هنا عن قصة الرعايا الخاصه لفانلة الاهلي والزمالك وحدوتة الرعايه اللي بتتكرر كل 4 سنوات والصداع الذي يشغلنا به التعصبين والاغبياء..نسمع حدوتة ان جماهير الاهلي اكبر من الزمالك ولهذا وبفكر السوق والاقتصاد يبقي دخل الرعايه اكثر من الاقل جماهيريه..والبعض يفسر هذه الفروقات الماديه لأن بطولات الاهلي الافريقه والمحليه والعالميه اكثر بكثير جدا
..ومع كل تفسير لهذا الفارق يخرج علينا لاعيبة كوره متعصبين اشتغلوا مذيعين ‘هم اجهل من هذا الدور لينحرفوا بالمنطق وممكن يخلوا المنطق معكوس ويقنعوك ان الكره الارضيه مربعه وليس مدوره وان الصومال اقوي واغني من امريكا .

 

 

 

ربنا رحمني من الدخول في تلك الخزعبلات والسواد وعمي الابصار وفقدان ميزة العقل واكرمني الله بمقابلة احد كبار المعلنين علي تي شيرت الاهلي في حفل يحضره شقيق زوجتي وهو من رجال الاعمال وزميل هذا الرجل وحين عرف انني صحفي تكلمنا فتره طويله في كل شئ الا كرة القدم..ولكن وقبل الانصراف طلبت منه الاجابه علي سؤال يشغلني وهو خناقة الموسم واتهامكم بمجاملة الاهلي في حق الرعايه..اجاب الرجل.هناك رجال محترمين تتشرف بالمشاركه معهم وهناك غيرهم..واضاف من يضمن لي عدم تعرضنا للشتائم او افساد للعقود او ايجاد ثغرات محامين في الاتفاقات او تهديدنا بال سيديهات الوهميه واللي غالبا كاذبه ولكن تصيبنا بالعار وتمس تجارتنا وسمعتنا حتي نثبت كذب الادعاء ولكن بعد فوات الأوان ؟!
قولت للرجل…انا فهمت بس علي الله الاغبياء والمتعصبين..او حتي العقلاء يفهموا ماوراء تلك السطور من مطبخ الحياة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق