جاسر يدعو لتعاون رموز الزمالك وإبعاد المندسين والنرجسين ويحذر الزملكاوية

0 58

 

طرح المهندس رؤوف جاسر رئيس الزمالك الأسبق والذي عمل في عدة مناصب في مجلس إدارة النادي خطوات عمل الرموز الزملكاوية الذين يحاولون إنقاذ الزمالك .  أكد جاسر أن المطلوب من الجميع التوحد وعدم الانفراد باي خطوات حتى لا تكون الفرقة سبباً في ندم الزملكاوية على اسوء فترات عاشها النادي في تاريخه ( على حد وصفه )

 

ونشر رئيس الزمالك الأسبق على صفحته ما تم من خطوات من جانب مجموعة من ابرز المحبين والمنتمين للقلعة البيضاء من الذين خدموا النادي في مجلس إدارته على مدى فترات مختلفة وجمعهم حب ناديهم ومحاولة إنقاذه من ما تعرض له خلال فترة مجلس مرتضى منصور.. وهذا نص ما نشره جاسر على صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك.:

 

 

 

يوم السبت صباحاً و قبل استقالة المجلس ، اتفقنا علي لقاء وافق عليه من مطروح المنافسه بينهم لرئاسة النادي في الفتره القادمه ، و كان غرض اللقاء توحيد الكلمه لهدف واحد و هو استمرار محاولة ابعاد مجلس مرتضي منصور بتنظيم مؤتمر اعلامي كبير وافق علي المشاركه فيه الكثيرون ممن شغلوا اماكن في مجالس الادارة في فترات متعاقبه و معهم مجموعه من لاعبيه الدوليين السابقين في العاب مختلفه.

 

 

 

 

 

 

 

 

و لاعطاء الفضل لاهله ، فهذه خطوه تنظيميه بدأتها مجموعه فاضله من اعضاء النادي الذين اتفقوا علي تأجيل التفكير في الانتخابات و توجيه الجهد لهدف واحد و هو الضغط للتخلص من مرتضي و مجلسه ، و اتخذت هذه المجموعه نادي الزهور مقراً لها و اجتمعت بكل المطروح اسماءهم للترشح و الذين وافقوا علي طرح الترشح جانباً حتي نصل بالنادي الي وضع صالح لاقامة انتخابات تنافسيه شريفه يولي الله فيها – ان شاء الله – من يصلح بعد التخلص من الكابوس ، و كان آخر ما فعلته هذه المجموعه هو البيان الذي القاه الاستاذ علي ابو النجا – رغم حالته الصحيه الحرجه – منذ حوالي ١٠ ايام

 

 

 

رؤوف جاسر
رؤوف جاسر

 

 

 

 

كخطوه اخري وافق كل المطروحين للترشح علي لقاء معنا وسط هذا الاسبوع ، و بعد اقالة او استقالة المجلس مازالت الحاجه للقاء موجوده و مهمه الا اذا قررت الوزاره تعيين لجنه لادارة النادي لمده طويله.

 

 

 

 

ولانه في حالة التوجه لانتخابات قريبه ، يظل مطلوب التعاون للتأكد من بعد العناصر المدسوسه في كل وظيفه و اداره في النادي بواسطة مرتضي عن ادارة الانتخابات القادمه و كذلك تظل هناك حاجه ماسه لتقنين العضويات لتحصين اية انتخابات يتم اجراءها قانوناً ، كما يلزم الاتفاق علي ميثاق شرف للتنافس حتي لا نقود النادي الي تنافس شرس غير موضوعي و فوضي قد تجعل البعض يترحم علي أسوأ ايام الزمالك.

 

 

 

 

 

اخشي اني اتوقع من البعض الاستعجال باعلان الترشح بما يتناقض مع زخم التعاون الموجود الآن و ارجو ان اكون مخطئاً في توقعي هذا النادي مازال في ازمه اداريه و لا نعلم عن يقين توجه الدوله ، لذلك ارجو من الجميع ان يتمهل للمحافظه علي حالة التلاحم فما زلنا محتاجينها بشده.

 

 

 

 

اما من ستدفعه نرجسيته للخروج و اعلان ترشحه الآن فسيشق الصف و قد يكون هو نفسه سبباً في فوضي ليس الآن مجالها.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق