الكاتب الصحفي الاماراتي محمد الجوكر يكتب : متفرجون هنا وهناك ؟ !

0 29

 

تشهد دبي في الفترة من الثامن إلى السادس عشر من ديسمبر المقبل بطولة «كأس سوبر دبي» التي تنظم بالتعاون بين طيران الإمارات ومجلس دبي الرياضي ونادي النصر الرياضي،

 

 

 

 

وتشارك في الدورة أربعة فرق من أكبر الأندية الأوروبية هي ليفربول الإنجليزي الفائز بدوري أبطال أوروبا 6 مرات، وزارنا عام 1978 ولعب في افتتاح استاد المكتوم، حيث اشترطت إدارة النادي يومها ضرورة إحضار كأس أبطال أوروبا، ومن قبله لعب هنا أرسنال الإنجليزي الفائز بلقب الدوري الإنجليزي 13 مرة وزارنا في المرة الأولى عام 1976، ولعب أمام النصر والمنتخب العسكري، كما يشارك في البطولة العالمية أي سي ميلان الإيطالي الفائز بدوري أبطال أوروبا 7 مرات، وأولمبيك ليون الفرنسي الفائز بالدوري الفرنسي 7 مرات،

 

 

 

 

 

ستتنافس هذه الفرق بحضور جميع لاعبيها غير المشاركين في كأس العالم، بعد موافقة «فيفا» حيث تستفيد الفرق الأوروبية لأقصى درجة ممكنة من فترة الراحة في هذا الموسم وتستخدمها كمعسكر تدريبي شتوي استعداداً لاستكمال الموسم، حيث تتوقف دوريات العالم بسبب المونديال، ولم يلزم «فيفا» بإيقاف النشاط الكروي – عدا الدوريات – خلال هذه البطولة، تاركاً الأمر إلى برامج وأجندة الاتحادات الوطنية، وليتنا تستمر بطولاتنا بهذه الفترة الطويلة،

 

 

 

 

فهل هناك توجيه ملزم من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بهذا الشأن ؟

 

حتى يمر شهر تقريباً بلا منافسات ما يؤثر فنياً على فرقنا التي كلف إعدادها الكثير من الأموال، فبالإمكان أن نحدد رؤيتنا البرامجية فنحن نعرف موعد المونديال منذ فترة ليست بقصيرة وفق برنامج يعرفه المختصون، فلماذا نضيع هذه الفترة ونتوقف، فهل من قرار أو رأي أو «نسمع أي حاجة» لتعرفنا سبب التوقف وهل هناك قرار إلزامي بذلك من «فيفا».

 

 

 

 

بطولة «سوبر دبي» ضربة معلم بالفعل، فهذه الأندية ستحضر بكامل نجومها غير المشاركين في المونديال وبرفقة مدربيها مما يجعل سوبر دبي حدثاً كبيراً مميزاً يعزز مكانة المدينة كوجهة رياضية رائدة عالمياً وسياحياً، وسنصبح متفرجين هنا وهناك! والله من وراء القصد

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق