الجزيرة يعود إلى سكة الانتصارات برباعية بني ياس في الدوري الإماراتي

0 25

 

عاد الجزيرة إلى سكة الانتصارات، بفوزه على مضيفه بني ياس 4-1، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم، على ستاد بني ياس، ضمن “الجولة التاسعة” لدوري أدنوك للمحترفين.

سجل أهداف الجزيرة نيسكينز كيبانو في الدقيقة 5، وعلي مبخوت “ثنائية” في الدقيقتين 28 و65، والبديل برونو أوليفيرا في الدقيقة 79، فيما أحرز تاولانت سولجمانوف هدف بني ياس الوحيد الدقيقة 75، ورفع الجزيرة رصيده إلى 14 نقطة، مقابل 13 لبني ياس السادس.

 

 

 

ووضع نيسكينز كيبانو الجزيرةفي المقدمة مبكراً، بافتتاحه التسجيل في الدقيقة 6، بعد تلقيه كرة بالمقاس من زميله عمر تراوري، أودعها الشباك بنجاح، وهو الهدف الأسرع للجزيرة في مرمى بني ياس خلال مواجهاتهما بدوري المحترفين.

وأهدر الألباني تاولانت سولجمانوف فرصة سانحة لإدراك التعادل من انفراد بمرمى الجزيرة ليلعب كرة من فوق الحارس علي خصيف، مرت قريبة من القائم الأيمن في الدقيقة 7.

وكاد سهيل النوبي أن يعيد بني ياس للمباراة بعدما تلقى عرضية ذكية من أحمد شحدة خلف الدفاع، عالجها بتسديدة مباشرة ارتدت من قائم مرمى الحارس علي خصيف في الدقيقة 26.

وجاء الرد سريعاً من الجزيرة على الفرصة المهدرة، ونجح علي مبخوت في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 28، مستفيداً من تمريرة عمر تراوري البينية وسط الدفاع، ليتوغل بالكرة وينجح في مراوغة الحارس قبل أن يسجل الهدف الثاني، وهو الهدف التاسع لمبخوت من آخر 13 هدفاً للجزيرة على ملعب بني ياس في “دوري المحترفين”.

 

 

 

وتعقدت أوضاع “أصحاب الأرض” بعد تلقي المدافع جواو فيكتور البطاقة الحمراء في الدقيقة 34، ليكمل بني ياس المباراة بعشرة لاعبين.

واستمرت أفضلية الجزيرة في الشوط الثاني، بعدما نجح مبخوت في تعزيز تقدم فريقه بتسجيله هدفه الشخصي الثاني والثالث في المباراة في الدقيقة 65، مترجماً تمريرة عبدالله رمضان من الجهة اليسرى بعد كرة متبادلة بين لاعبي الجزيرة، وهو الهدف رقم 215 لمبخوت في الدوري والـ 19 في مرمى بني ياس كأكثر فريق استقبالاً لأهدافه.

وقلص الألباني تاولانت سولجمانوف الفارق بتسجيله الهدف الأول لبني ياس في الدقيقة 75 من كرة رأسية، قبل أن يعود الجزيرة وينجح في تأكيد حسمه للمباراة، بإضافة الهدف الرابع بواسطة “البديل” برونو أوليفيرا في الدقيقة 79 مترجماً تمريرة زايد الزعابي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق