إشادة واسعة بخدمات المركز الإعلامي الرئيسي لكأس آسيا قطر 2023

0 127

أشاد ممثلو وسائل الإعلام الذين يغطون مباريات وفعاليات كأس آسيا AFC قطر2023 ، بالخدمات المتوفرة في المركز الإعلامي الرئيسي، الذي يعد ركيزة أساسية للعمليات الإعلامية للحدث القاري، ويوفر العديد من الخدمات للإعلاميين في الاستادات خلال أيام المباريات.

ويعد المركز الذي يقع في مدينة مشيرب “قلب الدوحة”، ملتقىً رئيسياً لـ 2000 من الإعلاميين المعتمدين الذين يغطون مباريات وفعاليات البطولة الآسيوية، ويقدم للصحفيين والمصورين مجموعة من الخدمات والتسهيلات بما فيها مكاتب للعمل، ومرافق لعقد المؤتمرات الصحفية، إضافة إلى خدمة إعارة وصيانة الكاميرات، كما يوجد في المركز منطقة للاستراحة.

كذلك تتوفر خدمة النقل لممثلي وسائل الإعلام المعتمدين بين المركز والاستادات ومواقع تدريب المنتخبات بشكل منتظم، ما يضمن تزويد الإعلاميين بكافة التسهيلات التي تساعدهم على القيام بمهامهم على أكمل وجه.

وأكد نيلادري بهاتشارجي، الصحفي الرياضي في مجلة “هندو سبورت ستار” إحدى أكثر المجلات الصادرة باللغة الإنجليزية انتشاراً في الهند، على أهمية الحدث القاري باعتباره بطولة كبرى تجمع عدداً من أفضل المنتخبات في آسيا. وأشاد بهاتشارجي الذي يتواجد في قطر لتغطية كأس آسيا للمرة الأولى خلال مسيرته المهنية بدور المركز الإعلامي الرئيسي، قائلاً: “يتيح لنا المركز تقديم تقارير رائعة عن البطولة من أرض الملعب مباشرة إلى بقية العالم.”

وأضاف: “يقدم المركز الإعلامي خدمات رفيعة المستوى ومثالية للصحفيين الذين جاؤوا إلى قطر لتغطية البطولة، حيث يوجد خدمة اتصال فائق السرعة بشبكة الإنترنت، ومرافق الاستراحة، والدعم الفني للمصورين والذي يعد أمراً بالغ الأهمية، يسهم في تزويدنا بتجربة متكاملة من خلال تهيئة الأجواء الملائمة لتنفيذ كافة المهام الصحفية.”

من جانبه، أشارت إيدن كو، الصحفية في HK01، الموقع الإلكتروني الإخباري الرائد في هونج كونج، الصين، أن المركز الإعلامي الرئيسي يعتبر بالنسبة له محطة أساسية تتوفر فيها كامل الإمكانيات التي يحتاجها الصحفي لتقديم تقارير صحفي مهمة لعشاق كرة القدم في بلده. وقالت: “تأهل منتخبنا للمشاركة في كأس آسيا للمرة الأولى منذ 56 عاماً. أشعر بالفخر لتغطية مباريات منتخب هونج كونج، الصين، للقراء ومشجعي المنتخب في بلادي، وقد زودني المركز الإعلامي بكل الأدوات التي أحتاجها لتقديم تقارير تنقل صورة متكاملة عن الحدث الرياضي القاري.”

وأضافت كو: “حرص القائمين على المركز على توفير كافة السبل والتسهيلات للصحفيين، بما فيها خدمات النقل التي تساعدنا في التنقل بكل سهولة وراحة، ولقاء جماهير الساحرة المستديرة الذين توافدوا من أنحاء آسيا، والذهاب إلى مواقع التدريب والاستادات لتغطية المباريات، دون الحاجة إلى القلق بشأن التنقل لمسافة طويلة”.

أما بالنسبة لزيد بنيامين، وهو صحفي عراقي مستقل سبق له تغطية كأس العالم FIFA قطر 2022™، فأشار إلى أن مستوى الخدمات في المركز الإعلامي للبطولة الآسيوية، يعد إرثاً قيماً لقطر يمكّنها من استضافة المزيد من الأحداث الرياضية الكبرى على خطى النجاح الذي تحقق وأبهرت فيه العالم في التنظيم المحكم والدقيق للبطولات العالمية. وقال: “إن الخدمات الإعلامية المتاحة للصحفيين في المركز الإعلامي وفي مختلف مواقع الحدث القاري، هي بنفس المستوى المتميز الذي شهده الصحفيون خلال كأس العالم قطر 2022”.

وأضاف بنيامين: “يسرنا أن نشاهد قطر تمضي بثبات في استضافة بطولات تلبي أعلى المعايير المعتمدة، مع توفير مرافق حديثة جيدة التجهيز مثل المركز الإعلامي الرئيسي، الذي يشكل ركناً هاماً في تحقيق استضافة ناجحة على كافة المستويات.”

ويقع المركز الإعلامي الرئيسي وسط مدينة مشيرب، المنطقة النابضة بالحياة والمليئة بالمطاعم والوجهات الثقافية الجاذبة للزوار، كما يتواجد المركز على مسافة قريبة من سوق واقف، الذي يعتبر واحداً من الأسواق التقليدية الأكثر شهرة ومن أهم المعالم السياحية في قطر، والذي يشكل مسرحاً لتجمع حشود المشجعين للاحتفال ودعم منتخباتهم.

ويمكن الوصول إلى المركز الإعلامي الرئيسي مباشرة من خلال محطات مترو الدوحة، حيث يقع على بعد مسافة قصيرة سيراً على الأقدام من محطة مشيرب، المحطـة الرئيسـية لمتـرو الدوحـة والتي تشكل نقطة التقــاء الخطــوط الثــلاثة الأحمر والأخضر والذهبــي. كذلك بالإمكان الوصول مباشرة من خلال مترو الدوحة إلى سبعة من الاستادات التسعة التي تستضيف منافسات كأس آسيا قطر 2023، في حين يمكن الوصول بسهولة إلى الاستادين الآخرين عن طريق خدمة الحافلات السريعة المتوفرة في أقرب محطة مترو.

وتستضيف قطر كأس آسيا للمرة الثالثة في تاريخها، لتحقق بذلك رقماً قياسياً في احتضانها للمهرجان الكروي الآسيوي، بعد أن حققت استضافة ناجحة للبطولة في 1988 و2011. ويتنافس في النسخة الثامنة عشرة من الحدث القاري 24 منتخباً من أفضل المنتخبات في آسيا على الطريق لمنصة التتويج بكأس درة البطولات الآسيوية، مع 51 مباراة تقام في تسعة استادات، فيما تنطلق المباراة النهائية يوم 10 فبراير المقبل.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق