أيمن بدرة يكتب: قلب احمد رفعت ينذر

0 63

نقولها للمرة المليون وبحسم لا احد يشرك ابنه أو ابنته في رياضة تنافسية إلا بعد أن يجري فحص للقلب الرياضي .. هذا ما ينذر به الدكتور حازم خميس رئيس الجمعية المصرية لمكافحة المنشطات ومدير مستشفى وادي النيل التي تضم الوحدة الوحيدة لطب القلب الرياضي والتي يؤكد أنها تضم علماء وأجهزة على أحدث ما وصل إليه العلم و توفر الكشف الذي يحدد قدرات اللاعب وإمكانية ممارسته الرياضة من عدمه

 



الوحدة التي يديرها الدكتور أحمد أشرف عيسى وقدمت خدمة طبية ورعاية لعدد كبير من الرياضيين منهم من تعرض لازمات صحية وتم علاجهم وآخرهم احمد رفعت والذي تم نقله إلى وادي النيل ويخضع الان لفحوصات دقيقة خاصة وان وحدة القلب الرياضي تعاقد مع شركة ألمانية متخصصة في الأجهزة الطبية يملكها مصري و خبرائها في ميونخ أغلبهم العلماء  المصريين  الذين برعوا في العمل في ألمانيا وهم أصحاب اختراع جهاز يمثل تطور مذهل في رقابة ورعاية قلوب اللاعبين في كل لحظة ويعطي تقارير فورية .

 

 

و الجهاز يلتصق بجسم اللاعب و يقيس كل معدلات القلب على مدار الساعة ليحدد حالة قلبه وينذر الأطباء من أي خلل للتدخل السريع وهو ما بدأت الوحدة برئاسة الدكتور أحمد أشرف إجراء فحوصات مجانية لأكثر من 120 لاعب في الدوري وسيخصص جهاز منها مجاناً لمدة عام لاحمد رفعت .. سيتم لصقه بجسده ويضع صور لما عليه حالة قلبه في كل لحظة و هو ما يسهل للفريق الطبي المعالج والمتابع لحالته وعلى رأسهم دكتور حازم خميس والدكتور أحمد أشرف عيسى معرفة تطورات وكفاءة قلبه و تحديد خطواته .

 

أن ما يبذله عدد من الأطباء المصريين ومن خلال الجمعية المصرية الإفريقية لطب القلب من استقدام واستخدام احدث تكنولوجيا في العالم لكي تكون من وسائل الحماية والرعاية لقلب الرياضيين تحتاج إلى تكاتف كل المسئولين خاصة مع انطلاق المبادرة التي تستهدف إجراء كشف طبي على اكثر من 100 لاعب مجاناً في عدد من الأندية المصرية منها الاتحاد السكندري والاسماعيلي و فيوتشر بناء على ما طرحة الدكتور أحمد أشرف على شاشة قناة أون تايد سبورت مع الاعلامي الشهير احمد شوبير ترسم طريق العمل العلمي الجاد لكل الأندية والاتحادات وكل من يريد أن يحترف الرياضة لكي يلجأ إلى الأطباء المتخصصين في مجال القلب الرياضي.

 

. العلم مهم ولكنه عندنا احيانا يكون مهمل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق